مكتبة الصور

عرض الكل

مبادرة دعم معهد الأورام في مصر بـ 33 مليون درهم

بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة قرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس مؤسسة القلب الكبير، أعلنت مؤسسة القلب الكبير - المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين والتي تتخذ من الشارقة مقراً لها - عن تبرعها بمبلغ 160 مليون جنيه مصري (قرابة 33 مليون درهم) لتطوير المبنى الأساسي للمعهد القومي للأورام في العاصمة المصرية القاهرة.

وسيتم توظيف هذا التبرع بالكامل في تطوير وإعادة تأهيل المبنى الأساسي للمعهد القومي للأورام والذي يتكون من 13 طابقاً، وتساهم عملية التطوير والتأهيل في زيادة القدرات الاستيعابية للمستشفى والعيادات الخارجية الملحقة بالمعهد وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمرضى والمراجعين وتقليل أعدادهم على قوائم الانتظار، إضافة إلى التركيز على علاج الأطفال المصابين بالأمراض السرطانية المختلفة مع توسيع نطاق الخدمات المجانية لتمكين المزيد من المرضى من الحصول على العلاج والرعاية اللازمة.

ويعد هذا الدعم أكبر تبرع خارجي يتلقاه المعهد دفعة واحدة على مدار تاريخه، الذي يكاد يقترب من نصف قرن، ويشكل الدعم امتداداً لعلاقات أخوية طويلة ومترابطة بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية.