مكتبة الصور

عرض الكل

مبادرة إنشاء أول منطقة حرة للنشر في العالم

افتتح صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، مدينة الشارقة للنشر، تجسيداً لرؤية سموه، الذي أكد منذ أربعة عقود، أن الكتاب هو الوسيط المعرفي الذي يجمع ثقافات العالم، ويفتح نوافذ جديدة للتلاقي والحوار مع مختلف الحضارات والبلدان.

وتعد مدينة الشارقة للنشر، أول منطقة حرة للنشر في العالم، وهي أحد مشاريع هيئة الشارقة للكتاب، الرامية إلى توفير بيئة استثمارية حاضنة للناشرين والعاملين في قطاع النشر، من مختلف بلدان العالم، عبر سلسلة من التسهيلات والمرافق الخدمية في الطباعة، والترخيص، والتوزيع.

وتمتد المدينة على مساحة تصل إلى 40 ألف متر مربع، موفرة 300 مكتب مجهز ومؤثث لأصحاب الأعمال وروّاد النشر، و6 آلاف متر مخصصة للراغبين في مساحات خاصة بأعمالهم، كما تضم أكثر من 20 قاعة اجتماع، ومخازن ومرافق خدمية، وفرعاً للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، ومركز بيانات، والعديد من الخدمات الداعمة للناشرين.