مكتبة الصور

عرض الكل

سلطان القاسمي يشهد إطلاق حملة «متحدون مع التراث»

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن التراث هو المرادف لوحدتنا الإنسانية التي تجمع مختلف الشعوب والثقافات والحضارات، لذلك ظل مهدداً من قبل الظلاميين، أصحاب الأفكار السوداء الذين يحاولون هدم تاريخنا وذاكرتنا، ويسعون إلى تمزيق معالم الهوية الإنسانية التي تجمعنا، وتحويلها إلى هويات متنازعة، تلبي رغبتهم في الصراع والخراب.

جاء ذلك في كلمة سموه التي ألقاها صباح اليوم في حصن الشارقة بمناسبة إطلاق حملة "متحدون مع التراث" التي تقودها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بهدف الاحتفاء بالتراث الثقافي والتنوع الثقافي وصونهما في شتى أنحاء العالم.

وألقت سعادة إيرينا بوكوفا، مدير عام اليونسكو كلمة عبرت فيها عن سعادتها بإطلاق حملة متحدون مع التراث في إمارة الشارقة التي تولي الثقافة والتراث أهمية كبيرة بدعم وتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة.

ثم ألقى الشيخ أحمد بن خالد آل نهيان رئيس النادي الثقافي الإماراتي بالجامعة الأميركية في الشارقة، كلمة عكست التزام شباب دولة الإمارات بحماية تراثهم الإنساني، والدفاع عن هويتهم الحضارية.

وتجول صاحب السمو حاكم الشارقة رفقة وفد اليونسكو وكبار المسؤولين في أروقة حصن الشارقة مطلعين خلال الجولة على جانب من ورش الأطفال التي ينظمها الحصن للتعريف بالمأكولات الشعبية الإماراتية، حيث قدم عدد من الأطفال نماذج من أشهر المأكولات التراثية المحلية، التي تعبّر عن ملامح الثقافة الإماراتية، وتبادل سموه مع وفد اليونسكو الهدايا التذكارية.

 وعرج سموه إلى منطقة قلب الشارقة مُطْلعاً سموه الوفد على ما تضمه المنطقة من أسواق ومباني تاريخية وثقافية وشملت الزيارة سوق الشناصية مروراً بسوق صقر.

كما زار صاحب السمو حاكم الشارقة والوفد المرافق متحف الشارقة للحضارة الإسلامية مطلعين على ما يضمه المتحف من  مقتنيات وما تعكسه من ثراء للإنتاج الحضاري للثقافات التي عاشت في العالم الإسلامي، إضافة إلى إبراز دور الشارقة في حفظ التراث العربي والإسلامي.