مكتبة الصور

عرض الكل

ترأس اجتماع مجلس الأمناء الـ 44 ووافق على طرح عدد من الدبلومات المهنية

سلطان القاسمي يشيد بالإنجازات العلمية لجامعة الشارقة

أشاد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، بالتقدم الذي حققته جامعة الشارقة في نهضتها الأكاديمية والعلمية على المستوى الإقليمي والعالمي وذلك عندما تمكنت وبفضل من الله تعالى وتوفيقه، ثم بجهود القائمين على نهضتها من تحقيق إنجازين هامين وذلك بفوزها بالمركز الأول على مستوى الدولة والمركز (452) على مستوى جميع دول العالم ضمن التصنيف العالمي للجامعات في ميادين التنمية المستدامة والالتزام بمعايير البيئة، حيث تمكنت من توفير الأدوات والمعايير والأهداف التي وضعتها وعلى اختلاف أنواعها ومجالاتها وبرامجها الأكاديمية لتلبية متطلبات تعزيز تقدمها العلمي العالمي.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه للاجتماع الرابع والأربعين لمجلس أمناء جامعة الشارقة، صباح اليوم، في مكتب سموه بجامعة الشارقة حيث وافق مجلس الأمناء على طرح عدد من درجات الدبلوم الأكاديمية والمهنية وفي مختلف التخصصات، منها ما هو مخصص لحملة الثانوية العامة، ومنها ما هو مخصص لحملة البكالوريوس، بالإضافة إلى توسيع برامج التجسير من الدبلومات الأكاديمية إلى درجات البكالوريوس.

وأشار سموه إلى أن الإنجاز الثاني كان قبل بضعة أشهر عندما جسدت جامعة الشارقة مكانتها على المستوى المحلي والإقليمي بتصنيفها من قبل منظمتين عالميتين متخصصتين هما: (QS) و(التايمز) كواحدة من كبريات الجامعات الشاملة والمتكاملة على المستوى المحلي والإقليمي في ميادين البحث العلمي، اعتمادا على العديد من البحوث العلمية لمجموعة من العلماء والباحثين والمتخصصين في الجامعة في إطار تلبية متطلبات خطتها الخمسية الاستراتيجية والتي وضعت ضمن معايير تعزيز مكانتها في الآفاق العالمية.

وأكد سموه بأن هذه النهضة والتي سيتبعها المزيد من التقدم والإنجازات العلمية سترسخ مكانة جامعة الشارقة في الصفوف الأولى بين الجامعات النظيرة على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية من جانب ومن جانب آخر ستعزّز آمالنا وطموحاتنا في تهيئة البيئة العلمية والعملية في إعداد وتأهيل العلماء والباحثين من طلبة الجامعة على اختلاف درجاتهم العلمية والتخصصية.

وأضاف سموه بعد أن تفضل بتوجيه الشكر والتقدير لأعضاء مجلس الأمناء وإدارة الجامعة، أن مناهج التطوير الأكاديمي والبحث العلمي التي تعمل عليها الجامعة، تعبر وعلى نحو مباشر وثابت عن دأبنا في تعزيز مكانة جامعة الشارقة التي يتزايد تقدمها في كل عام ضمن متطلبات مواجهة هذه الجامعات للنهضة العلمية والتقنية العصرية العالمية المتسارعة.