مكتبة الصور

عرض الكل

شهد حفل تخريج 425 من طلبة فصل الخريف

سلطان: جامعة الشارقة تؤهل أجيالاً من حملة مشاعل العلم والمعرفة

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، أن تخريج كوكبة جديدة من حملة مشاعل العلم والمعرفة هو نجاح لجامعة الشارقة فيما تسعى إليه في ميادين التقدم والتنمية المعرفية العربية والإسـلامية، وفي إعداد الأجيال وتمكينها من مواجهة متطلبات التطورات التقنية العصرية.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها سموه في حفل تخريج طلاب جامعة الشارقة لفصل الخريف لعام 2019 والبالغ عددهم 425 خريجاً بحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، وذلك صباح اليوم الأربعاء بقاعة المدينة الجامعية.

واستهل صاحب السمو رئيس جامعة الشارقة كلمته بتهنئة الخريجين وأولياء أمورهم قائلاً:  «نبارك لكم أيها الأبناء الخريجون ولأولياء أموركم وذويكم، كما نبارك لأنفسنا بنجاحكم وتخرجكم، راجين من الله العلي القدير أن يوفقكم في آفاق حياتكم الشخصية والمهنية بعد أن تزودتم، بجدكم واجتهادكم بمستلزمات مواجهة هذه الحياة للتعامل مع متطلباتها بكفاءة واقتدار، وهو النجاح الذي يجسد نجاحنا فيما نسعى إليه في ميادين التقدم والتنمية المعرفية العربية والإسـلامية، في إعداد الأجيال وتمكينها من مواجهة متطلبات التطورات التقنية العصرية».

 كما عبر سموه: «إن سعادتنا بكم اليوم وبمن سبقوكم وبمن سيلحقون بكم بمشيئة الله تعالى هي الأمل الذي يتعزز في أرواحنا في كل حفل تقيمه جامعتكم لتخريج كوكبة جديدة من حملة مشاعل العلم والمعرفة، لاسيما من سيعملون منكم لنيل الدرجات العلمية الأعلى، لتعزيز قدراتهم وإمكانياتهم في خدمة وتنمية المجتمعات التي ينتمون إليها».

وتابع سموه: «وقد عملنا على توفير المناخات والبيئة العلمية اللازمة لذلك من حيث البنى التحتية للتعليم والتعلم والبحث العلمي وما تشتمل عليه هذه البنى من معاهد وكليات وكيانات علمية واسعة ومتنوعة، ولتلبية المزيد من متطلبات النهضة العصرية في مجتمعاتنا».

وخاطب سموه الخريجين، قائلاً: «إن ما أسلفنا هو بعض من القاعدة التي نبني عليها دعوتنا الأبوية لكم بالاعتماد على الله تعالى في كل شأن من شؤون حياتكم، وأن تكونوا على أعلى درجات الثقة بأنفسكم وبجامعتكم التي تم تأهيلكم تحت قبابها العلمية التأهيل العلمي والمهاري الذي سيمكنكم من إحداث التغيير إلى الأفضل والأنسب في ميادين عملكم وحياتكم، فإرادة الاستمرار لتحقيق النجاح تعتمد بعد الله تعالى على رسوخ تأهيلكم الذي سيمدكم بمقومات النجاح فيما تسعون للوصول إليه، كما أوصل الكثيرين غيركم من الناجحين».

واختتم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي كلمته، قائلاً: «نجدد التهنئة لكم جميعاً ولأولياء أموركم وذويكم وأساتذتكم وجامعتكم، الذين نشكرهم جميعاً جزيل الشكر على كل ما قدموه لكم لتكونوا على الصورة العلمية والمنهجية التي رجوناها».