مكتبة الصور

عرض الكل

شهد تخريج الدفعة الأولى لبرنامج «تطوير معلمي الحضانات الحكومية في الشارقة»

سلطان القاسمي: تربية الطفل مسؤولية الأم وليست الخادمة

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن مشروع الحضانات الحكومية في إمارة الشارقة يحمل دور ومسؤولية كبيرة تنطلق من الحرص على تنشئة وتربية الطفل أفضل تنشئة من خلال مساعدة الأم في العناية بالطفل وتعليمه المهارات اللازمة وغرس القيم النبيلة.

جاء ذلك خلال حضور سموه صباح اليوم حفل تخريج الدفعة الأولى من الدورة التدريبية "تطوير معلمي الحضانات الحكومية"، وذلك في مدرسة فيكتوريا الدولية بإمارة الشارقة.

وأشار سموه إلى أن تربية الطفل ليست من مهام الخادمة أو العاملة بل تحتاج إلى الأم، وتكون الحضانات مساعدة للأم في هذه المسؤولية تسهيلا على الأمهات العاملات، كما أشار سموه  على أهمية الرضاعة الطبيعة لما لها من فوائد للطفل في تنشئته ونموه.

وأوضح صاحب السمو حاكم الشارقة أن مشروع الرضاعة الطبيعية قد بدأت به الإمارة سابقاً وكانت نتائجه طيبة، وقد كان تثقيفي فقط واليوم أصبح المشروع تطبيقي فلا يقبل الطفل في الحضانة اذا امتنعت الأم عن القدوم لإرضاعه طبيعياً، حيث لن يتم ارضاع الطفل أي حليب صناعي في الحضانة.

وأكد سموه أن الطفل يتأثر ويشعر بالأم منذ الولادة، وللرضاعة الطبيعية تأثير كبير عليه بالإضافة إلى الحنان الذي يحتاجه الطفل ليشبع مشاعره وينشأ وفقها بأفضل الأساليب والقيم.

ووجه سموه المعلمات بتقديم الحنان إلى الطفل وحسن معاملته التي تولد القابلية للتعلم واكتساب المهارات اللازمة لتنميته وتأسيسه، موضحاً سموه أهمية صفاء ذهن المعلمات عند تعاملهم مع الأطفال في الحضانة وتجنب المشاكل الخارجية التي قد تؤثر سلباً على أداء المعلمات، كما وجههن سموه بالتعاون مع الأمهات وحثهم على تقديم الحنان والرضاعة الطبيعية للأطفال من أجل تحقيق التكامل في أدوارهن لخدمة هذا الطفل.

وأشار سموه إلى أن الأم العاملة في إمارة الشارقة تعطى الفرصة للذهاب إلى ابنها وارضاعه وذلك للدور المهم للرضاعة الطبيعية وما له من أثر على تنشئة الطفل.

وبين سموه أن هذا الفوج من الخريجات هو الأول وسيتبعه سنوياً أفواج لتستكمل هذا المشروع المهم مشيراً إلى أن مراحل رياض الأطفال والابتدائية لن تُغفل، ومع تخريج أول دفعة للحضانات ستكون هذه المراحل مهيأة لهم ببرامج وبيئات مكملة.

وتفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بتسليم الخريجات شهاداتهم مقدماً لهم التهنئة والتمني بالتوفيق في حياتهم العملية.

وتجول سموه عقب حفل التخريج في أروقة مدرسة فيكتوريا الدولية مطلعاً على سير العملية التعليمية في الفصول الدراسية ومطلعاً على ما تضمه المدرسة من مرافق علمية وترفيهية.