مكتبة الصور

عرض الكل

شهد حفل ختام الدورة الـ 28 من أيام الشارقة المسرحية

سلطان يعلن عن قيام مهرجان للمسرح في كل بلد عربي

أعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، عن مبادرة جديدة لعشاق الفن المسرحي في الوطن العربي، عبر إقامة مهرجان للمسرح في كل دولة من الدول العربية تحت إدارة الهيئة العربية للمسرح، سعياً من سموه للارتقاء بالمسرح العربي والعاملين فيه، وليكون نهجاً جديداً للهيئة في عملها الدؤوب لتطوير المسرح، بديلاً للمسابقات التي كانت الهيئة تجريها منذ إنشائها.

كما وجه سموه الهيئة العربية للمسرح بانتقاء مسرحيات عربية متميزة تستحق العرض، والذهاب للمشاركة بها في المهرجانات الدولية، بهدف التواصل مع الآخر، والاستفادة من التجارب المسرحية الدولية، مما يسهم في تطوير المسرح في كافة جوانبه التقنية والمهنية.

جاء ذلك خلال كلمة سموه في ختام أيام الشارقة المسرحية في دورتها الثامنة والعشرين التي نظمتها دائرة الثقافة مساء اليوم الخميس في مسرح قصر الثقافة.

وقال سموه: «هذه المهرجانات ستسهم في تطوير الحركة المسرحية في البلدان العربية، ونتمنى أن يأتي يوم وتكون كل الفرق العربية في مهرجانٍ مسرحي واحد».

وأضاف سموه قائلاً: «هناك العديد من المهرجانات العالمية لا نعرف عنها شيئاً، علينا الذهاب  إليهم، والتواصل معهم، لنستفيد منهم، ونعرضُ ما لدينا».

وأشار سموه إلى أن هنالك الكثير من المهرجانات المتخصصة في المسرح التي تُنظم في العديد من الدول الأوروبية، يجب علينا الاشتراك معهم، والذهاب بكامل طواقم الفرق المسرحية لدينا، ليروا كيف يكون المسرح، ونأخذ من علمهم حتى نضيفه إلى ما عندنا من العلم، ونرتقي بمسرحنا.

ولفت سموه إلي أن الفنانين في دولة الإمارات العربية المتحدة ما يزالون في أول الطريق، فيجب عليهم ألا يغتروا بكثرة الجوائز والتصفيق، فالطريق ما يزال أمامهم طويل.

وحث سموه المسرحيين على ألا يغفلوا الحضور والمشاركة في الندوات الجانبية والفكرية للمهرجان لأن فيها العطاء والتوجيه والخير الكثير، داعيا إياهم إلى الحرص على تثقيف أنفسهم من خلال التعرف على إنتاج الآخرين، ودراسة المسرحيات المختلفة.

وقدم سموه في ختام كلمته الشكر والتقدير إلى ضيوف أيام الشارقة المسرحية قائلاً: «نشكر لضيوفنا الكرام حضوركم. وجودكم هو أنسٌ لأهل المسرح، ونطمئن من خلاله أن أهل الفن موجودون معنا، لأن وجودكم فيه أمان».