مكتبة الصور

عرض الكل

سلطان: أعرف أسماء وتفاصيل جميع مناطق الشارقة منذ طفولتي

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، أنه يعلم أسماء وتفاصيل جميع مناطق إمارة الشارقة منذ طفولته، حيث بدأ التجول في جميع أنحائها منذ أن كان عمر سموه 4 سنوات، وأوضح سموه معاني بعض المسميات الجديدة للمناطق التي أعلنت عنها دائرة التخطيط والمساحة بالإمارة في 10 مارس الجاري.

وقال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، في مداخلة هاتفية عبر برنامج «الخط المباشر»، الذي يبث من أثير إذاعة وتلفزيون الشارقة: «أسميت مناطق «السيوح 9 إلى السيوح 16» بمناطق «الموردة 1 إلى الموردة 8»، علماً بأن من أطلق هذا الاسم على هذه المنطقة هو والدي الشيخ محمد بن صقر بن خالد بن سلطان بن راشد القاسمي، رحمه الله».

وأضاف صاحب السمو حاكم الشارقة: «عندما أطلق والدي رحمة الله عليه هذا الاسم كنت في الرابعة من عمري، وكنّا حينها في رحلة مازالت تفاصيلها حاضرة في ذاكرتي، حيث ذهبت مع والدي وصديقه الرومي إلى هناك، حيث كان بئراً وحوضاً للمياه أقامهما والدي، وقضينا ليلة هناك حتى الصباح، وكان الجو بارداً فأحضر لي والدي غطاء من الصوف وتلحّف هو بآخر مثله، وعندما تسحّبت ليلاً إلى فراش والدي للدفء بغطائه؛ سألني: لماذا جئت للدفء بهذا الغطاء؟ أين غطاؤك؟، فبحث والدي بعينه ليجد صديقه متلحفاً بغطائي، فمازح صديقه: ماذا فعلت؟ أأخذت الغطاء من ولدي لتتدفأ به أنت؟ فبادله صديقه الدعابة قائلاً: أحضرت الغطاء لولدك وتركتني أشعر بالبرد في هذا المكان الخاوي الذي لا يأتي إليه أحد؟ فحينها قال والدي رحمة الله عليه: هذه المنطقة «مُورِدَة» سترد إليها الناس».

وقال صاحب السمو حاكم الشارقة: «أعرف جيداً منذ طفولتي أسماء وتفاصيل جميع مناطق إمارة الشارقة، وذلك لأنني كنت أتجوّل في جميع أنحائها منذ أن كان عمري 4 سنوات».

وعن منطقتي «كشيشة» و«شغرافة»، قال صاحب السمو حاكم الشارقة: «تمتد هذه البقعة من شارع الإمارات إلى منطقة «أم فنين»، وتحتوي على منطقتين إحداهما عامرة بالأشجار والأخرى خالية منها، وذلك لأن جميع أشجارها ماتت، وأخذ الناس منها الأخشاب ولم يبقوا في الأرض سوى الجذور «الشغرافة»، لذلك أطلقوا عليها الناس هذا الاسم، أما المنطقة العامرة بالأشجار فأسموها بـ «كشيشة» وصفاً لمنظر أغصان وأوراق الأشجار».