مكتبة الصور

عرض الكل

شهد حفل رابطة خريجي الجامعة

سلطان: «أميركية الشارقة» تتطور بشكل سريع وفق الخطة الموضوعة

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة، أن الجامعة تتطور بشكل سريع وفق الخطة الاستراتيجية التي وضعتها منذ عام 2018 وتستمر إلى عام 2022.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها سموه مساء اليوم الجمعة في الحفل السنوي لرابطة خريجي الجامعة الأميركية في الشارقة، في الساحة الرئيسية لحرم الجامعة.

ورحب صاحب السمو حاكم الشارقة في مستهل كلمته بالطلبة الخريجين من الجامعة الأميركية في الشارقة، مستعرضاً سموه ما حققته الجامعة الأميركية في الشارقة في سبيل تحقيق خطتها الاستراتيجية الموضوعة، ومنها افتتاح المبنى الجديد لكلية الهندسة والعلوم في الجامعة الذي يضم العديد من المختبرات العلمية والبحثية، وبلغت تكلفته 320 مليون درهم، كما تم تخصيص 12 مليون درهم للأبحاث العلمية والبحثية، وإنشاء مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار التابع للجامعة الذي سيتم افتتاحه خلال الأشهر المقبلة، ويضم تحته 50 مؤسسة بحثية مرتبطة بالجامعة، بتكلفة بلغت 412 مليون درهم.

وأشار سموه إلى أن الجامعة حريصة على تطوير برامجها الأكاديمية واستقطاب أفضل الكفاءات التدريسية والإدارية، وتحرص على استقطاب أفضل الطلبة للالتحاق بها.

وبين سموه أن الجامعة حددت 12 هدف لتطوير نتاج العملية العلمية، ومنها: التجربة والممارسة التي يكتسبها الطلبة من خلال احتكاكهم بالأساتذة والمؤسسات التربوية والرياضية والتي جعلت من طلبة الجامعة مثال للتميز والإبداع، لافتاً سموه أن الجامعة تحرص على متابعة أمور الطلبة الخريجين بعد تخرجهم للتأكد على أنهم على طريق النجاح والتميز.

ومن الأهداف التي حددتها الجامعة: التعليم والتعلم موضحاً سموه إلى أهمية تتبع القيمة العلمية التي اكتسبها الطالب من المعلم، والتأكد من استيعاب الطالب للمادة العلمية.

وأضاف سموه أن البحث العلمي والابتكار من هذه الأهداف، حيث خصصت إمارة الشارقة 12 مليون درهم للبحوث العلمية والابتكار لهذا العام، لتشجيع الطلبة على المشاركة والابتكار والإبداع.

ووضعت الجامعة من أهدافها التواصل بين قيادة الجامعة وهيئاتها الإدارية والتدريسية والطلبة، تسعى إلى تفعيل هذا التواصل.

ومن الأهداف التي حرصت الجامعة عليها التواصل بين الجامعة والمجتمع، ووجه سموه إدارة الجامعة إلى مشاركة الجامعة بنشاطاتها في خدمة المجتمع والارتقاء به من خلال تخصيص الدورات والبرامج.

وشدد سموه أن الجامعة حريصة على الحفاظ على المكانة العلمية المرموقة التي وصلت إليها، واستقطاب أفضل الطلبة من مختلف دول العالم، فكان تركيزها على نوعية الطلبة وليس على الأعداد، مبيناً سموه أن الجامعة خصصت 80 مليون درهم سنوياً من ميزانيتها لبرامج المنح الدراسية، منها عدد من الحالات الإنسانية.

ووجه صاحب السمو حاكم الشارقة كلمة للطلبة الخريجين حثهم على الحفاظ على ما اكتسبوه من القيم والفضائل والأخلاق الحسنة.

واختتم سموه بشكر إدارة الجامعة الأميركية في الشارقة في الالتزام بخطط الجامعة التطويرية والحفاظ على المكتسبات العلمية والقيم.