مكتبة الصور

عرض الكل

أطلق المرحلة الثانية من تشجير محمية المنتثر بمشاركة طلبة المنطقة الوسطى

سلطان القاسمي يوصي بالحفاظ على البيئة وتنوعها

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن المبادرات البيئية وحملات التشجير  تسهم في ترسيخ الثقافة البيئية في نفوس أبناء الوطن وتوعيتهم بأهمية المكونات البيئية.

جاء  ذلك خلال إطلاق سموه صباح اليوم المرحلة الثانية من تشجير محمية المنتثر في منطقة البطائح، وشارك سموه  طلبة مدارس المنطقة الوسطى في زراعة عدد من الأشجار ضمن حملة التشجير، والتي نظمتها هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالتعاون مع بلدية البطائح، وأوصى سموه أبنائه الطلبة بالحفاظ على البيئة وتنوعها وحث زملائهم  الآخرين على ضرورة المشاركة في حملات التشجير.

وبين سموه خلال حديثه لأبنائه الطلبة أهمية دور الزراعة وزيادة رقعة المسطحات الخضراء وما لها من آثار ايجابية على صحة الإنسان وحياته، حيث ستستفيد منه الأجيال الحالية والقادمة، وان ما غرسوه اليوم بأيديهم سيرون نتائجه بعد سنوات ليست بالطويلة.

وأشار سموه إلى أهمية مشاركة كافة فئات المجتمع وبخاصة الجيل الناشئ من طلبة المدارس كونه سيساهم في النهضة العمرانية والبيئية والصحية، داعياً إياهم للقيام بدورهم في الحفاظ على البيئة والوعي بكنوزها الغنية.

وأصطحب صاحب السمو حاكم الشارقة أبنائه الطلبة في جولة للمرحلة الأولى من تشجير المحمية واطلعهم على ما زرعه زملائهم سابقاً وقد أثمر من خلال عدد كبير من الأشجار التي عرف سموه الطلبة على ما تحتويه من ثمار وفوائد للطبيعة وللإنسان.