مكتبة الصور

عرض الكل

دشن مقر البرلمان العربي للطفل وشهد الجلسة الافتتاحية

سلطان: التجربة البرلمانية للأطفال بدأت في الشارقة

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن التأسيس الصحيح للأطفال على طرح قضاياهم في بيئة برلمانية مهيئة يسهم في تنشئتهم بشخصية بناءة تمكنهم من المشاركة الفاعلة في تطوير بلدانهم وممارسة الديمقراطية الحقيقية.

جاء ذلك خلال كلمة سموه التي ألقاها في افتتاح الجلسة الافتتاحية للبرلمان العربي للطفل والتي عقدت صباح اليوم الأحد في المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة.

ورحب سموه في كلمته بأعضاء البرلمان العربي للطفل في دولة الإمارات العربية المتحدة مؤكداً أنهم بين أهلهم وإخوانهم الذين سيوفرون لهم كافة ما يلزمهم لتأدية مهامهم مشيراً سموه إلى أهمية البرلمان العربي للطفل الذي كان حلماً وأصبح حقيقة على أرض الشارقة.

وأشار سموه إلى سعادته بظهور البرلمان العربي للطفل بهذه الصورة الراقية والحضارية خصيصاً أنه جاء بإشراف وموافقة جامعة الدول العربية، مثنياً سموه على تأييد أمينها العام معالي أحمد أبو الغيط ودعمه هو وجميع من عمل على التحضير للبرلمان العربي للطفل من كافة الدول العربية من مسؤولين ومختصين.

وأوضح صاحب السمو حاكم الشارقة أن التجربة البرلمانية للأطفال بدأت في الشارقة منذ سنوات طويلة من خلال مجلس شورى الأطفال الذي تخرج منه الكثير ممن أصبحوا عناصر فاعلة في المجتمع ولديهم القدرة على المشاركة في المجلس الوطني الاتحادي والمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة والمساهمة في صنع القرار.

وأوصى سموه الأعضاء بحمل رسالة البرلمان المهمة إلى دولهم ونقل ما رأوه من تجربة مميزة في شورى الأطفال بالشارقة حتى يستفاد منها مشيراً إلى الكثير من الوفود التي حرصت على الاطلاع على هذه التجربة التي يعكس أعضائها الوعي الذي اكتسبوه وحرصهم على إيصال صوتهم حتى لو لم يحالفهم الفوز بالعضوية.