مكتبة الصور

عرض الكل

شهد حفل رابطة الخريجين وكرَّم الشخصية القيادية والرعاة

سلطان: جامعة الشارقة تمضي بخطى ثابتة نحو العالمية

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، أن جامعة الشارقة تمضي بخطى ثابتة نحو العالمية ومزيد من التطوير والجودة في  مخرجات التعليم في مختلف البرامج التي تقدمها.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها سموه مساء اليوم في حفل رابطة خريجي جامعة الشارقة الذي أقيم في الساحة الخارجية لكليات الطلاب بجامعة الشارقة.

 وقال سموه في مستهل كلمته: «انه يوم سعيد أن ألتقي بكم في هذا الصرح الكبير، وربما يكون بعضكم قد عاد إلى الجامعة لأول مرة وشاهد هذا التغيير الكبير، وشاهد هذه الرافعات والعمل مستمر، نقول لهم: إن العمل مستمر على مدى الأعوام التي تركتمونا فيها».

وكشف سموه عن عدد من المشاريع التوسعية التي تخدم طلبة الجامعة، ومنها منتدى الطلبة ومنتدى الطالبات الذي روعي فيه أن يكون تصميمه مناسبا لجميع أنشطة الطلبة واستذكار الدروس والمناقشات العلمية، من خلال توفيرها جوا أكاديميا هادئا للطلبة.

ومن المشاريع التي اعتمدها سموه عدد من المختبرات العلمية الحديثة في مجالات الهندسة والعلوم، وتطوير معداتها بما يتواكب مع التطور الذي تشهده الجامعة والتي ستكون جاهزة خلال ستة أشهر، حيث يبلغ عدد من المختبرات 100 مختبرا،  و38 مجموعة بحثية في مختلف التخصصات.

كما أعلن سموه عن اعتماد 150 مليون درهم للمباني الجديدة لسكن أساتذة الجامعة، بهدف توفير المناخ المناسب للأساتذة ولأسرهم بما ينعكس على الأداء الأكاديمي والعلمي.

وأشاد سموه بما تشهده الجامعة من تطور في مخرجات التعليم وحفاظها على جودته وفق المواصفات العالمية، مشيرا سموه إلى أن الجامعة تعمل حاليا على برامج لنيل درجة الدكتوراه المشتركة مع جامعات عالمية، ستقطف ثمارها قريبا بتخرج الطلبة فيها.

وأهاب سموه بوزارة التربية و التعليم أن تولي التعليم الثانوي عناية كاملة بما يخدم الطلبة ويجسر لهم الاستمرار في دراستهم الجامعية، مؤكدا سموه أن التعليم والتعلم مرحلة متصلة تبدأ التأسيس في الحضانة وصولا للتعليم الثانوي، بما يرفع مستوى الطلبة ويؤهلهم للدراسة الجامعية.

وأشار صاحب السمو حاكم الشارقة إلى أن جامعة الشارقة في تسارع مع الزمن نحو التطور، لأن العلم يتغير كل يوم ولا بد من مواكبته حتى نلحق بالركب العلمي العالمي.

ووجه سموه كلمة لأبنائه الطلبة الخريجين قائلا: «عليكم أن تجتهدوا وأن تتخذوا مسألة العلم مسألة حقيقية وليست لنيل الشهادة والوظيفة، لأن ما جئنا لهذا وما عملنا له، وإنما عملنا لنغرس العلم في النفوس الخيرة، التي ستعطينا إن شاء الله النبت الصالح».

وبين سموه إلى أن جامعة الشارقة ومنذ تأسيسها خرجت 25 و800 ألف طالب وطالبة؛ منهم  1970 في الدراسات العليا، والعدد في ازدياد من خلال توفير الجامعة للمنح الدراسية.

وتابع سموه: «أن عدد الخريجين من درجة البكالوريوس يبلغ 20 و126 ألف طالب وطالبة، بينما الملتحقين حاليا في جميع الدرجات 14 و700 ألف طالب وطالبة.

وتبلغ عدد البرامج الأكاديمية المعتمدة من وزارة التربية والتعليم 96 برنامجا، وعدد برامج الدكتوراه المعتمدة 9 برامج، وعدد برامج الماجستير والدبلوم 21 برنامجا، والبكالوريوس 52 برنامجا»، كما نوه سموه إلى أن السنوات المقبلة ستشهد إضافة 40 برنامجا أكاديميا جديدا.