مكتبة الصور

عرض الكل

شهد حفل تخريج طلبة «الكليات الطبية» وأعلن عن إنشاء أربعة مستشفيات متخصصة

سلطان للخريجين: قوموا بدوركم في رعاية صحة الإنسان وتخفيف معاناته

أعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، عن إنشاء أربعة مستشفيات متخصصة في مناطق الشارقة المختلفة في كل من دبا الحصن وخورفكان وكلباء والذيد في العام المقبل، وذلك لتقديم الخدمات الطبية للحالات الحرجة والطارئة وكبار السن من سكان تلك المناطق من الذين لا يستطيعون الانتقال إلى المستشفى الجامعي بالشارقة، ولمواكبة توظيف الأعداد المتزايدة من خريجي وخريجات كليات الطب والعلوم الصحية المختلفة بجامعة الشارقة.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها سموه، بحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، في حفل تخريج 571 من طلبة الكليات الطبية والعلوم الصحية بجامعة الشارقة، الذي أقيم صباح اليوم الأحد في قاعة المدينة الجامعية.

وهنأ سموه في مستهل كلمته الخريجين والخريجات وأولياء أمورهم، قائلاً: «نهنئكم أيها الأبناء والبنات، ونهنى آباءكم وأمهاتكم، وأهلكم وذويكم وأساتذتكم وأوطانكم أطيب التهاني والتبريكات بفضل الله تعالى علينا وعليكم بإنجازكم العلمي المبارك الذي مكنكم الله تعالى من النجاح به تقديراً لاجتهادكم».

وأضاف سموه: «نحتفل اليوم وإياكم ليس فقط ابتهاجاً بتخريج كوكبة جديدة من أبنائنا وبناتنا، الذين نالوا من العلم والمعرفة الطبية والصحية، بل وسعادة وفخراً واعتزازاً بتأهيل المزيد من الأبناء والبنات الذين يمكنهم أن يسهموا بتقديم الرعاية الطبية والصحية لمختلف شرائح مجتمع الدولة والمجتمعات الأخرى التي ينتمي إليها بعض الخريجين الأمر الذي يبشرنا بتقدم المكانة التي حظي بها هذا المجتمع في المجالات الصحية من قبل المنظمات أو الهيئات الإقليمية والدولية المتخصصة، وهو أمر يحظى بالأولوية الهامة جداً في رعايتنا واهتماماتنا في التنمية الوطنية».

ولفت سموه إلى الجهود الكبيرة في تأهيل طلبة الطب والعلوم الصحية قائلاً: «تعلمون جيداً بأننا نبني هذه الثقة بقدراتكم المتكاملة هذه، ليس فقط اعتماداً على العلماء والمتخصصين الأكفاء من أعضاء الهيئة التدريسية الذين قاموا على تعليمكم وزودوكم بالتراكم العلمي والتخصصي الكبير الذي أصبحتم عليه، بل تم تعزيز تأهيلكم أيضاً، اعتماداً على حداثة مناهجكم الأكاديمية والعلمية، التعليمية منها والبحثية، وتلك الأنشطة العملية العلمية التي جرى إلزامكم بممارستها وخاصة طلبة الطب من خلال المختبرات الحديثة في التشريح وعلم وظائف الأعضاء وعلم الجراثيم وبأحدث التقنيات، ومختبرات المحاكاة ووحدة المناظير في المركز الاكلينيكي للكلية، وبنك الأنسجة والخلايا وأجهزة الكشف عن الجينات والحوامض النووية، وكذلك الأبحاث التي تم تكليفكم بإجرائها على الأمراض التي انتشرت في المجتمع المحيط».

وقال سموه: «إن كان علينا أن نشير إلى أن هذه هي البيئة التي تم تأهيلكم اعتماداً على مكوناتها، فإن علينا أن نشير إلى أن هذه البيئة هي التي فازت إحدى مستشفياتها ــ مستشفى الأسنان الجامعي ــ كما سبق وأعلنا بالمرتبة الماسية على المستوى العالمي بقرار من إحدى كبرى المنظمات العالمية لتقييم المؤسسات الصحية».

ودعا سموه الطلبة الخريجين للقيام بدورهم قائلاً: «لذلك ندعوكم اليوم لتقوموا بالأدوار المرجوة، والمنتظرة منكم في رعاية صحة الإنسان والتخفيف من معاناته وآلامه، وندعوكم في الوقت نفسه، ألا تكفوا عن التزود من العلم والمعرفة لتغذية علومكم بالجديد المستمر من هذه العلوم».

واختتم سموه كلمته قائلاً: «نجدد التهنئة لكم ولذويكم بهذا الإنجاز الفريد، ونشكر إدارة جامعة الشارقة، والقائمين على الكليات الطبية والعلوم الصحية فيها وأعضاء الهيئات التدريسية والإدارية والفنية في هذه الكليات على إنجازهم الذي غمرنا بالسعادة وندعو الله تعالى أن يوفقنا وإياكم جميعا لما يحب ويرضى».