مكتبة الصور

عرض الكل

بارك لحاكم الشارقة تدشين مشاريع خورفكان التنموية

سعود بن صقر: إنجازات سلطان مصدر فخر لكل أبناء الإمارات

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أن دولة الإمارات في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أولت جلّ اهتمامها ورعايتها لسعادة المواطن والمقيم على أرضها من خلال الدفع بعجلة التنمية الشاملة والمستدامة في كافة القطاعات الحيوية؛ فالاستقرار الذي تشهده الدولة والبنية التحتية القوية تجعل منها مقصداً للعالم للعيش والاستثمار، فالمجتمعات التي تنعم بالاستقرار هي المجتمعات التي تحظى بمستقبل مشرق وواعد للأجيال الحالية والقادمة.

قال صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر بمناسبة افتتاح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حزمة من المشاريع الجديدة في خورفكان، إن بناء دولة حديثة ومتطورة تنافس أرقى دول العالم في توفير أفضل الخدمات لمواطنيها، هو نهج أرساه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وإخوانه المغفور لهم الآباء المؤسسين، واليوم يواصل أخي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، هذا النهج الرشيد بافتتاح حزمة من المشاريع الحيوية التي تضاف إلى إنجازات دولتنا الحبيبة.. إنجازات جسدت رؤية قائد حكيم سخّر كل الإمكانات لإسعاد أبنائه ورفاهية شعبه.

وتابع سموه قائلاً:«أبارك لأخي سلطان بن محمد القاسمي، هذه الإنجازات العظيمة التي تعد مصدر فخر واعتزاز لكل أبناء الإمارات.. مشاريع وثقت تاريخاً مشرفاً يكتب بماء الذهب عن تضحيات أبناء خورفكان في سبيل الأرض والوطن لحظات من تاريخ الإمارات ستظل محفوظة للأجيال القادمة.

مشاريع تطويرية وتنموية وأكاديمية وثقافية، حملت رؤية سلطان الفكر والتعليم والثقافة لمستقبل مشرق لأبناء خورفكان والإمارات عموماً كمشروع طريق الشارقة خورفكان الجديد ومشروع الأكاديمية العربية للعلوم التكنولوجية والنقل البحري ومشروع بحيرات خورفكان السياحية.

توجت هذه المشاريع التوثيق التاريخي المهم الذي يمثل العز والفخر لكل إماراتي في قصة المقاومة الباسلة لأهالي المنطقة للغزو البرتغالي في الفيلم التاريخي «خورفكان 1507»، إلى جانب عدد من النصب التذكارية وأعمال التنقيب عن سور خورفكان التاريخي، التي تخلد بطولات أبناء المنطقة ومقاومتهم الباسلة التي تمثل رمزاً تاريخياً وجزءاً مهمّاً من تاريخ دولة الإمارات.

وأضاف سموه، ساهمت الرؤية المستقبلية الطموحة لصاحب السمو حاكم الشارقة، في توفير متطلبات الحياة الكريمة لأبناء إمارة الشارقة وتحقيق الرفاهية والأمن والاستقرار ورفع المستوى المعيشي للمواطنين من خلال تبني خطط تنموية مستدامة تتماشى مع التطور والتقدم الذي تشهده الإمارة وتحافظ على الإرث الحضاري والتاريخي والثقافي. وتابع سموه: إن القيادة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مطّلعة على واقع المواطنين وتسابق الزمن للارتقاء بهذا الواقع والوصول به إلى أعلى المراتب، فمستهدفات الأجندة الوطنية لمئوية الإمارات 2071 التي جعلت التخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل، منهج عمل تستند إليه الدولة في تحقيق الريادة الاقتصادية، مستفيدة من بنيتها التحتية المتطورة وتنوع قطاعاتها الاقتصادية المختلفة.