مكتبة الصور

عرض الكل

سلطان وأبناء الشارقة

صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حريص كل الحرص على توفير كل مقومات الحياة الكريمة لمواطني إمارة الشارقة، ويسعى على الدوام لوضع يده على مكامن الجرح، ويشرع مباشرة في إيجاد العلاج، هذا الأمر ديدن سموه وشغله الشاغل، تجده على الدوام متواجداً بين أبناء الشارقة في أفراحهم وأتراحهم وفي كل ما يشغل بالهم وما يقض مضاجعهم.

بالأمس اعتمد المجلس التنفيذي في الشارقة خلال اجتماعه برئاسة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس، البدء بتنفيذ 80 مسكناً ضمن المجمعات السكنية، التي وجه بها صاحب السمو حاكم الشارقة ضمن 4400 منحة سكنية لأبناء الإمارة، كان سموه قد اعتمدها خلال ترؤسه اجتماع مجلس التخطيط العمراني في الشارقة، بداية الشهر الحالي، وبناء على توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة فإنه سيتم المباشرة بتوزيعها بداية السنة المقبلة لتنجز على مدى سنة ونصف السنة، وتمثل أولى الدفعات لمكرمة صاحب السمو حاكم الشارقة.

هذا الاهتمام الكبير من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة في توفير المسكن الملائم للمواطنين يؤكد حرصه على أبنائه من خلال متابعته الدائمة لاحتياجاتهم، كما تابعنا خلال الفترة الماضية توجيهات سموه في تحديد الحد الأدنى للمرتبات في الشارقة، ولمن يتقاضون إعانات من دائرة الخدمات الاجتماعية، وسعيه الدائم لتوفير الفرص الوظيفية الملائمة للمواطنين في مختلف مدن الدولة، وهذه الأمور غيض من فيض، من متابعة سموه لأحوال مواطني الشارقة.

منذ تولي صاحب السمو حاكم الشارقة، الحكم، وهو يسعى لبناء الإنسان في الشارقة خاصة وفي الإمارات بشكل عام، وقلما تجد له حديثاً أو توجيهاً، إلا ووجدت فيه ذلك الجانب الإنساني، وهو ما يذكرنا بقول سموه في افتتاح جلسات مجموعة عمل «حقوق الأجيال القادمة»، ضمن فعاليات ترينالي الشارقة للعمارة: «كان وما زال اهتمامنا الأول في الشارقة، هو بناء الإنسان، منذ الولادة، نوفر لهم الرعاية الصحية، وننشئ الحضانات والمدارس والجامعات والمراكز الثقافية والرياضية والمتميزة، ونتيح لهم مجالات المشاركة المجتمعية منذ الصغر».

هذا الاعتماد أول الغيث لأبناء الشارقة في مختلف مدنها ومناطقها، وهي بشارة سموه لأبنائه مع مطلع العام الجديد، وستكون هذه الاعتمادات ضمن 4400 منحة سكنية، مجهزة بالخدمات كافة، حيث أمر صاحب السمو حاكم الشارقة جميع الجهات ذات العلاقة بتوفير البنى التحتية من طرق وكهرباء ومياه لتوفير كل الخدمات لهذه المساكن، أسوة ببقية بيوت المواطنين، التي نفذت خلال السنوات الماضية، حتى إنه ستكون مزروعة ومشجرة في المجمعات السكنية في الإمارة.

المصدر: جريدة الخليج