مكتبة الصور

عرض الكل

«صراع القوى والتجارة فى الخليج» ... كتاب يصحح التاريخ

«صراع القوى والتجارة فى الخليج ١٦٢٠ - ١٨٢٠» كتاب آخر لحاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى، وهو يصحح التاريخ الذى كتبه مؤلفون أجانب عن الخليج فى القرنَيْن موضوع الكتاب.

مراجع الكتاب وهوامشه شغلت ٣٣ صفحة ما يعكس جهد الشيخ الدكتور سلطان فى جمع المعلومات. هو يقول إن أسبابًا كثيرة أدت إلى تدهور التجارة منها القرصنة ولا سيما من بنى كعب والقواسم فى وقت لاحق، وزوال المستوطنة الهولندية من جزيرة خرج، وتفشى الوباء فى المنطقة العربية التركية عام ١٧٧٥، وحصار البصرة والاستيلاء عليها، وندرة العملة النقدية.

كان هناك تنافس على التجارة بين هولندا وبريطانيا، وكل من البلدين كان له حلفاء محليون يساعدهم ويساعدونه. ودارت حرب بين البلدين سنة ١٦٥٣، وتوصلا إلى معاهدة سلام فى السنة التالية. لكن تجارة الإنجليز توقفت بحلول عام ١٦٥٦ عندما تقوضت التجارة الفارسية لشركة الهند الشرقية. وقرأت صفحات مسلية بقدر ما هى مفيدة عن أنواع العملات المستخدمة فى تلك الفترة مثل التومان وشاهى ومحمودى والروبية ودولار مارى تيريزا والجنيه الإنجليزى.

المؤلف يتحدث عن الوجود الأجنبى فى بندر عباس وبندر رق وبو شهر وغيرها. الإشارة إلى جزيرة خرج ذكرتنى بشيء من السنوات الماضية فقد حاولت إيران أن تجعلها تنافس دبى فى التجارة واستخدمت رجال أعمال شيعة أثرياء وأرسلت حاكمًا وفشلت فشلًا ذريعًا فانتهى المشروع.

اليوم هناك خلاف على تسمية الخليج، فهو الخليج الفارسى فى إيران والغرب، وهو الخليج العربى عندنا. الشيخ الدكتور سلطان القاسمى يراجع تاريخ تسميات الخليج وتشمل بحر القطيف وبحر فارس وخليج البصرة وخليج قطيف وأحيانًا الخليج العربى وبحر العرب والبحر الأحمر والخليج الفارسى.

المصدر: الحياة اللندنية – جهاد الخازن