مكتبة الصور

عرض الكل

اختيار الشارقة مدينة صديقة لذوي الإعاقة الحركية والبتر

سلطان القاسمي يؤكد تسخير كافة الإمكانات لدعم ذوي الإعاقة

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حاكم الشارقة، أن الشارقة تسخر كافة الإمكانيات والمرافق لخدمة ودعم فئة ذوي الإعاقة في مختلف الجوانب الحياتية وخاصة في مجال الرياضة، مشيراً سموه إلى أن الإمارة أصبحت اليوم تتبوأ المكانة العالمية المرموقة لها في مصاف المدن الداعمة لهذه الفئة المهمة والمؤثرة، ضمن أفراد الأسرة والتي تهتم بها الشارقة في إطار رعاية كاملة ومستدامة للمجتمع في كافة المجالات.

جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو حاكم الشارقة، وبحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، صباح اليوم في مكتب سمو الحاكم، رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي الثقة المعاقين.

وكشف رئيس مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين، خلال اللقاء، عن اختيار إمارة الشارقة مدينة صديقة لذوي الإعاقة الحركية والبتر، والذي يعتبر إنجازاً جديداً يضاف إلى إنجازات الإمارة التي تأتي ترجمة لجهود متواصلة منذ أكثر من ثلاثة عقود في مجال دعم ذوي الإعاقة وتوفير كافة الإمكانيات لهم.

واطلع صاحب السمو حاكم الشارقة على أبرز ما تم تحقيقه في مسيرة إمارة الشارقة في دعم فئة ذوي الإعاقة خلال السنوات الماضية، وعلى استعدادات الشارقة للمشاركة في الأولمبياد الخاص الذي تستعد إمارة أبوظبي لاستضافته في 2019.

كما اطلع سموه على جهود  استضافة إمارة الشارقة لدورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر الشارقة 2019 م، وما تم انجازه لهذه الغاية.

ووجه صاحب السمو حاكم الشارقة المسؤولين في اللجان المنظمة على ضرورة استقطاب المتطوعين أصحاب الخبرات في مجال تنظيم البطولات العالمية ورياضات ذوي الإعاقة، بما يسهم في تقديم بطولات متميزة تضاف إلى سجل الإمارة.