مكتبة الصور

عرض الكل

تعود إلى العصر العباسي الأول

سلطان يطلع على أحدث الاكتشافات الأثرية في هيئة الشارقة للآثار

اطلع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح اليوم الثلاثاء، في هيئة الشارقة للآثار على أحدث الاكتشافات الأثرية الهامة في المنطقة الوسطى لإمارة الشارقة والتي تعود إلى العصر العباسي الأول (123-218هـ/750-833م).

واستمع سموه إلى شرح مفصل حول مكونات الاكتشافات الجديدة والتي اكتشفت أثناء عمليات المسح والتنقيب في المنطقة الوسطى لإمارة الشارقة.

وتعد الاكتشافات الجديدة دليلاً على الوجود العباسي المبكر في المنطقة حيث تم العثور على جرة فخارية ذات التزجيج الأبيض مع بعض البقع الخضراء وبداخلها كنز الدراهم العباسية حيث تؤرخ هذه الجرة إلى القرن التاسع العاشر الميلادي.

وتنتمي المجموعة المكتشفة إلى العصر العباسي الأول (123-218هـ/750-833م) حيث تمثل خمسة من خلفاء هذا العصر وهم الخليفة أبو جعفر المنصور، والخليفة محمد المهدي، والخليفة هارون الرشيد، والخليفة محمد الأمين، والخليفة أبو جعفر عبدالله المأمون.

ويعود الإطار الزمني لهذه المجموعة وفقاً لتاريخ سكها إلى ما بين النصف الثاني من القرن الثامن الميلادي وأوائل القرن التاسع الميلادي، وتمثل النقود المكتشفة إطاراً جغرافياً كبيراً وفقاً لدور سكها يمتد من إفريقيا غرباً إلى إقليم ما وراء النهر شرقاً.

والنقود المكتشفة هي دراهم من عصور كل من الخليفة أبي جعفر المنصور ومحمد المهدي وهارون الرشيد ومحمد الأمين وعبدالله المأمون ودراهم للسيدة زبيدة وفلس من عصر الخليفة المهدي.

واطلع صاحب السمو حاكم الشارقة خلال جولته على السيوف الحديدية التي اكتشفت في موقع مليحة الأثري والتي تعود بفترتها إلى القرن الثالث – الثاني قبل الميلاد، وبلغ عدد السيوف 32 سيفاً امتازت بتنوع أشكالها.

كما اطلع سموه في مختبر هيئة الشارقة للآثار على مفتاح من الحديد يعود للفترة الرومانية ويشكل أحد المحتويات الأثرية الهامة لدى الهيئة.

توجيه بتسوية أرض الموردة «7» و«3»

وجّه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بمسح الأراضي وتسويتها في منطقة الموردة «7» و«3» في ضاحية السيوح، بواقع 751 قطعة أرض في الموردة «7» تم الانتهاء من إنجاز 300 قطعه منها، باستخدام 55 آلية تعمل في الموقع، فيما بلغت كمية التراب والرمل المنقول مليونين و400 ألف متر مكعب، كما تم ردم 931 ألف متر مكعب، والمتوقع الانتهاء من تسوية المنطقة بالكامل خلال شهر يونيو المقبل.

أما في الموردة «3» فتم إنجاز التسوية لعدد 286 قطعة أرض، باستخدام 60آلية، ومتوقع الانتهاء منها خلال شهر مايو المقبل.

جاء ذلك في برنامج «الخط المباشر» من إذاعة وتلفزيون الشارقة. ومن جانب ثان، وجه سموه في استجابة سريعة لشكوى إحدى المتصلات، بإنشاء وتعمير مسجد في شعبية مليحة الغربية، ومن المقرر أن يكون المسجد جاهزاً خلال 5 أشهر.