مكتبة الصور

عرض الكل

التقى مديري تحرير المجلات الصادرة عن دائرة الثقافة

سلطان يؤكد أهمية تضافر الجهود لتحقيق رسالة الشارقة الثقافية

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على أهمية تضافر وتكامل الجهود فيما يتعلق بالنشر الثقافي والإعلام المتخصص فيه، ووضع الخطط اللازمة مما يسهم في تحقيق رسالة الشارقة الثقافية، والحفاظ على ما تحقق للإمارة من انجازات نوعية متميزة في مختلف ضروب المعرفة الإنسانية، ومن التأسيس الداعم عبر المؤسسات والهيئات القائمة على أمر الثقافة وأهلها، وتعريف الأجيال الجديدة بها، وتوثيق التجارب الثقافية ونشرها.

جاء ذلك خلال لقاء سموه، صباح اليوم الثلاثاء، بمديري تحرير المجلات الثقافية والأدبية التي تصدرها دائرة الثقافة بالشارقة، وذلك في دارة الدكتور سلطان القاسمي.

ورحب سموه في بداية اللقاء بالحضور، مشيداً بما تقدمه دائرة الثقافة من جهود متواصلة في مجال النشر الثقافي، وبما تطرحه المجلات المتنوعة في مختلف الحقول من موادٍ وأفكارٍ مستنيرة، ومساهمتها الكبيرة في دعم مسيرة الثقافة بالإمارة، موجهاً سموه بالعمل على المزيد من التطوير عبر تفعيل الخطط المستقبلية لما فيه من فائدة للقارئ والمتابع.

واستعرض صاحب السمو حاكم الشارقة تجربة الإمارة الرائدة في مجال الثقافة عبر سنوات طويلة، مستذكراً سموه المراحل المختلفة التي مرت بها، خاصة على صعيد الإصدارات الثقافية، وحرص سموه على أن تكون الثقافة هي مرتكز بناء الإنسان، متناولاً سموه تطور العمل الثقافي في الإمارة على كافة المستويات، والذي امتد خارجها في مختلف العواصم العربية عبر الملتقيات المتنوعة في الشعر والمسرح والأدب، مما يحتّم تجويد الأداء والارتقاء به بصورة مستمرة.

وتناول اللقاء أهمية تجربة المجلات المتخصصة التي تصدرها وتشرف عليها دائرة الثقافة بالشارقة في المجالات والحقول الثقافية، وهي مجلة المسرح، والشارقة الثقافية، والحيرة من الشارقة، والشرقية، والوسطى، والرافد، وما تعمل عليه من متابعة للشأن الثقافي في مجال المسرح والشعر والأدب داخل وخارج الدولة، وتوثيق لكل الأخبار والفعاليات، إلى جانب الاهتمام بالحواضر والشخصيات الفاعلة الثقافية محلياً وعربياً وعالمياً.

وأشار صاحب السمو حاكم الشارقة، خلال اللقاء إلى ضرورة مواصلة تطوير العمل خلال الفترة المقبلة في مجال العمل الإعلامي الثقافي، والاهتمام بجذب المزيد من الأقلام الشابة الموهوبة من الشباب للكتابة في المسرح والشعر والرواية والقصة وغيرها من صنوف الثقافة، ونشر إبداعاتهم ودعمهم وتشجيعهم، وتسليط الضوء على تجاربهم إلى جانب توفير الفرصة للمبدعين من مختلف المناطق، وتشجيعهم وتوجيههم بما يعمل على تطوير تجربتهم وصقلها.