مكتبة الصور

عرض الكل

استعرض حرس الشرف واطلع على القاعات الدراسية والمعامل والمختبرات

سلطان يفتتح «الأكاديمية العربية للعلوم والنقل البحري» في خورفكان

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مساء اليوم الأربعاء، وبحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، مقر فرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في إمارة الشارقة، والكائن بمدينة خورفكان.

وشهد صاحب السمو حاكم الشارقة استعراض حرس الشرف لطلبة الدفعة الأولى للأكاديمية ليزيح بعدها الستار التقليدي للمبنى الإداري للكلية، وتجول سموه في أروقته مطلعاً على ما يضمه من مرافق إدارية تسهم في تنظيم الشؤون الإدارية وتوفير كافة الخدمات لأعضاء الهيئة التدريسية والطلبة، كما شاهد سموه فيلماً حول مراحل تأسيس وتنفيذ الأكاديمية بفرعها في مدينة خورفكان.

بعدها انتقل سموه لمبنى كلية النقل البحري والتكنولوجيا واطلع على القاعات الدراسية والمعامل والمختبرات والوسائل التعليمية الحديثة واستمع سموه إلى شرح من طلبة الأكاديمية حول أبرز المهارات والمعارف التي يتلقونها في رحاب الأكاديمية.

وتفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بالتقاط صورة تذكارية مع طلبة الدفعة الأولى للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بفرع خورفكان.

بعد ذلك افتتح سموه مسجد الأكاديمية الذي يتسع لـ 350 مصلٍ، ويتسم بالعديد من الزخارف والتصاميم المعمارية الإسلامية.

وانتقل سموه بعدها إلى مدرج وملعب الأكاديمية الذي يتسع لـ 700 شخص وأزاح سموه الستار التقليدي للمدرج ايذاناً بافتتاحه.

وألقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بهذه المناسبة كلمة أكد فيها أن التعاون بين الشارقة والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بدأ منذ أربعة عقود عندما حلت الأكاديمية ضيفاً على إمارة الشارقة في ثمانينيات القرن الماضي ليستمر التعاون الذي نتج عنه تأسيس فرعٍ للأكاديمية في مدينة خورفكان.

وألقى معالي أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية كلمة، أشاد فيها بما وصلت إليه إمارة الشارقة بدعم صاحب السمو حاكم الشارقة، وعبر عن سعادته بافتتاح مقر الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بمدينة خورفكان كأول فرع للأكاديمية بمنطقة الخليج العربي.

وألقى الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري كلمة بهذا المناسبة قدم فيها الشكر الجزيل لصاحب السمو حاكم الشارقة على توجيهاته ودعمه الكبير الذي تكلل بإنجاز الأكاديمية خلال 8 أشهر فقط لتكون منارة علمية متخصصة تؤهل كوادر متسلحة بالعلم الوفير والنافع.

وشاهد صاحب السمو حاكم الشارقة بعد ذلك استعراض حرس الشرف لطوابير المشاة، وعرض طلابي حول الإشارات البحرية، ومراسم تسليم القيادة من طلبة المقر الرئيس في جمهورية مصر العربية، كما شكل الطلبة خلال عرضهم لوحة فنية حملت اسم الشارقة وشعار الأكاديمية.

واختتم حفل الافتتاح بمشاهدة عروض ضوئية بالليزر أقيمت على الواجهة الخارجية للمبنى الإداري للأكاديمية بالإضافة إلى الألعاب النارية التي زينت سماء مدينة خورفكان.

للاطلاع على كلمة سموه بهذه المناسبة.. اضغط هنا